~ منتديات ملتقى التلاميذ ~ التعليمية التربوية المغربية الجديدة
أهلا بك في ~ منتديات ملتقى التلاميذ ~ التعليمية التربوية المغربية الجديدة ....
ــــــــــــــــــــــــــــ
ندعوك إلــــى الإنضمــــــام معنــــــا.... وتشاركنا....
www.mamaroc.mam9.com

~ منتديات ملتقى التلاميذ ~ التعليمية التربوية المغربية الجديدة

منتديات ملتقى التلاميذ التعليمية التربوية المغربية الجديدة
 
الرئيسيةالموقعاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالموقع

 www.mamaroc.mam9.com

جمعية الاشعاع للثقافة والتنمية بوجدة
 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
المواضيع الأكثر نشاطاً
قــصــص الأنــبــيــاء ~♥] (شارك معنا!) بــــرد:
أنآقـــه اللسآن
ana youssef
كل دروس الأولى إعدادي.
الغش في الامتحان لتحقيق مدرسة النجاح
طريقة شكل الكلمات على لوحة المفاتيح بكل سهولة
ملف حول كارثة بيئية الاحتباس الحراري
╗◄قوانين المنتدى►╔
استمع الي القران الكريم
كيف نقي أنفسنا من أشعة الشمس الضارّة فى فصل الصيف ؟
تصويت
أفضل 10 فاتحي مواضيع
الادارة
 
shery adel
 
zahi mohamade
 
salam
 
محمد الصادقي العماري
 
kebdani
 
المواضيع الأكثر شعبية
مسرحية : التكبر و التواضع.
الإنشاء: مهارة إنتاج نص حجاجي – الإقناع
رسومـات للتلوين للأطفال.
ملف حول كارثة بيئية الاحتباس الحراري
الامتحان الموحد - السنة السادسة من التعليم الابتدائي
أيام الأسبوع(شكل جذاب يجلب انتباه المتعلم)/ السنة الاولى ابتدائي
كل دروس الأولى إعدادي.
تمارين الحروف العربية.
تعلم فن الطي
بمناسبة اليوم العالمي للماء تنضم ثانوية الشريف الإدريسي .....بالصور.

شاطر | 
 

 العدل لا تمــطــــرُه السَّــمــاءُ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zahi mohamade
عضو مشارك
عضو مشارك


ذكر عدد المساهمات : 6
نقـاط : 27
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/08/2011
الموقع : وجدة

مُساهمةموضوع: العدل لا تمــطــــرُه السَّــمــاءُ   الجمعة سبتمبر 09, 2011 9:28 pm


العدل لا تمــطــــرُه السَّــمــاءُ ***** والجور لا يكفيــــــه الدعـاءُ

و الظلم لا يغالــــبه نـــحيـــبٌ ***** والحق لا يـنـاصـره الـبـكــاءُ


فــلا تركـع لغـيـر الله يـومـــاً ***** فخـلـق الله أصــلـهـمُ ســواءُ


ولا تجزع في الشدائد أوتُداهنْ ***** وكُن جَلـْداً ولو غلب العـيـاءُ


لئنْ ترضخ مُهانا خوفَ بطشٍ ***** فنفس الحُرِّ يجـرحُها انـحناءُ


وبطشُ الله لـــيــس لــه مــردٌّ ***** وبطش العــبـدِ أقصاهُ انـتهاءُ


وحـكـمُ الظلم ليـس لـه دوامٌ ***** وحكـم الحق شــيمـتُه الـبـقـاءُ


وغمضُ العين عن شرّ ضلالٌ ***** وغضّ الطرف عن جورٍغباءُ


فجاهِر بقـول الحقِّ واصْـــبِرْ ***** وعــند الله فـي ذاك الـجــزاءُ


بِقولِ الصدقِ أوصى أتـقـيـاءٌ ***** بـقول الصدق أوصى أنـبيـاءُ


ولا تخــذلْ ضعيفا أو غـــريباً ***** وعــندك قــدرةٌ ولـــه رجــاءُ


لئنْ تـبخــلْ بـمال أو بـعــلـــمٍ ***** فـطبْـعُ الأكرَمين هو السّـخاءُ


وإنْ تـبذلْ بقرشٍ عــزَّ نـفــسٍ ***** فـعِـــزّ النفس سومـته غــلاءُ


ويــمدحُ مادحٌ قـومًا لــكـــسبٍ ***** ومِــــلءُ فـؤادِه لـــهُـمُ هـجاءُ


ولو نطقَ النـفاقُ بحرفِ رُشـدٍ ***** فــقد لا يُعـــوزُ الغـيَّ الـذّكاءُ


وإن لبسَ الظلامُ لَبُوسَ ضوءٍ ***** فـإن الفـسـقَ لـيس له حيـاءُ


وقد يبدو الخطيبُ وعاءَ عـلمٍ ***** وكــــلّ كلامه عســلٌ صفــاءُ


فتحسبه أبرَّ الــنــاس لـكــــنْ ***** إلى الإخلاص ليس له انـتماءُ


وإنَّ فــساده من شــرِّ جِـنْـسٍ ***** وقــد عَــلِقـتْ بذِمَّـته دِمــــاءُ


وإنَّ الأمــنَ كلَّ الأمـنِ عــدلٌ ***** يـُلاذ بظــلّه و به احـتـمـــاءُ


ورمز القسط قاضٍ قد تساوَى ***** ذَوُو ضـعـفٍ لديهِ وأقـويــاءُ


وعينُ القسط مـيـزانٌ تساوَى ***** أخو فــقـــرٍ لــديهِ وأغـنيـاءُ


فإن صلُحَ القضاء فـنمْ قريراً ***** وإنْ فسدَ القضاء فما العزاءُ


وإن وَهَنَ القضاةُ طغى طغاةٌ ***** سلاحهُمُ الخراب والاعـتداءُ


إذا ما الــرياءُ فـَـــشَا بــشعبٍ ***** وأوشـك أنْ تُعاقـبه السمــاءُ


وأضـحى للمظاهر ألـفُ شأنٍ ***** وغاب عن الجواهرِ الاعتناءُ


وأعدِمَتِ المروءةُ ليت شعري ***** يُــشــيِّـعـها لمَـرقــدهـا رثـاءُ


وصاح الـجهل يعلو كل صوتٍ ***** كدأبِ الــسَّـيلُ يعـلـوه الغـثاءُ


ونــُظـِّـم للسـفـاهةِ مهـرجـانٌ ***** لـتعـبثََ بالأنـامِ كـما تــشــاءُ


وأمسى لِلِّــئام بهـم ضجـيـجٌٍ ***** وأسْـنِـدَ للــقـراصنة اللِّـــواءُ


وطأطأت الرؤوس لهُمْ وهانتْ ***** كـحال الليث ترْهَـبُه الظـِّبـاءُ


هلـمّوا ارتَعوا وارْعَوْا هـنيـئاً ***** فعُـشـبُكم الـتَّـفاهة والهُـراءُ


وتيهوا في الهضاب وفي الروابي ***** تُرافـقـكـم بَهـائِـمُـكمْ و شَـاءُ


ولا تسألوا عن أشياءَ أنــتــمْ ***** لضُعفِ عُقولِكم مـنها بــراءُ


فمنْ يُزعِجْ يكنْ للسوطِ أهلاً ***** ومَن يرضخْ يُصانُ ولا يُساءُ


وإنَّ سـيـوفـنا لـتَحِـنّ شـوقـاً ***** لكسر عنادكـم و لهـا مَـضاءُ


فأفـــضَـلكُمْ لأبسطِـنا خديــمٌ ***** وأشـرفـكُمْ لأحــقــرنــا فِـداءُ


لنـا الدنـيـا و زيـنـتـها وأنتـمْ ***** سعـادتـكمْ شقـاوتــكـمْ سواءُ


لنـا الدنـيـا و زهرتـها وفزتمْ ***** بجـنّـتـكـم فــنِعْـمَ الاكْــتـفـاءُ


فــلو شـبَّت لفرط الغـشِّ نـارٌ ***** فلـن تُـجـدي لتخـمـدها دلاءُ


أوِ ِانهارت سقوفٌ فوقَ جَمعٍ ***** فـدونـكمُ التـضرّعُ والدعــاءُ


دعُـونا من محاسبةٍ دعـونـا ***** فتـلك خـُرافـة وَهْـــمٌ هــبـاءُ


دعُـونا من مساءلةٍ دعـونـا ***** أصَـوْتكُـمُ نهـيـقٌ أم ثـُـغـــاءُ؟


ضمائـرنا تُـقايَضُ في مَـزادٍ ***** فـبـيـعٌ أو رهــانٌ أو كـــراءُ


وفي ترفِ القصورِ لنا مجونٌ ***** وفي حُضن الغواية الارتماءُ


تـداعبـنا الكواعبُ إن سهرنَا ***** ويُـطـربـُنا إذا شِـئـنا غــنــاءُ


ونوغِــلُ في المآدب دون حَدٍّ ***** ويـسعــِدنا نـديمٌ و احـتـسـاءُ


وفـي بذخ الثـراء لـنا نعــيــمٌ ***** وفي دِفْءِ الحصانةِ الارتشاءُ


وأمـــوالٌ تُـــبـدِّدُها طـقــوسٌ ***** وأعـــرافٌ تجــاوزهـا البِلاءُ


وقـيـل محاسنُ الأخلاق وهْمٌ ***** وأذعنتِ الرقابُ لمنْ أساؤوا


لأقـزامٍ إذا دَهـمــتْ خـطــوبٌ ***** عـمالـقـةٍ إذاُ وُضِـعَ الشـِّـواءُ


فلا تحزَنْ ولا يـغلـِبْــكَ يـــأسٌ ***** وقمْ أصـلحْ ولو طـفـحَ الإناءُ


وقمْ أصلِح ولو مقدارَ شـِسْـعٍ ***** وهل يُـجدي بلا شِسْـعٍ حذاءُ؟


ولا تحقِرْ من المعروف شيئاً ***** وبالأجـزاء يكـتـمـــلُ الـبناءُ


ولو تخلـُد لزُهــدٍ طـــولَ دهــرٍ ***** فلن يصنعَ التـاريخَ انـزواءُ


ولـن يـُـنجـزَ التجـديـدَ عـقـــلٌ ***** طبيعـته الخُمولُ و الارتخاءُ


وعـند تلاحق الأحـداث ساهِمْ ***** وكنْ سَمحًا إذا احْتَدمَ المِراءُ


فإن تسلُكْ دروب العنف جهلاً ***** تلاقـيـك الضَّغــينة و العــداءُ


وعنفُ اللفـظ إذ يدمي جراحـاً ***** فـحاذِر وَقـْــعَــه فهُـو الوبـاءُ


وفـي قِـيَمِ الجـمال فـلا تُفـرِّطْ ***** فإنَّ الـرِّوحَ ينعـشها الـنقـاءُ


وكُنْ ضيفَ الروائع والقوافي ***** فنِعمَ المُضيف ونِعـمَ القِـراءُ


وسلّح بالعلومِ بَنيـك واسمـعْ ***** صدى صـوتٍ يُـردّده حِـراءُ


نـداءٌ يَـمـلأ الدّنـيـا إلـى مَـنْ ***** مَطـيَّته البُراقُ و القَـصْواءُ


فـأمـسِـك بكـلِّ مِـنهجِـه وإلاَّ ***** تَقاذفـُك الشكـوك والأهـواءُ


وعن سِحر البيانِ فلا تَسَلني ***** ومن غيثِ البلاغةِ الارتواءُ


وفي يمِّ المعارفِ غُصْ ونقِّبْ ***** فـلــمْ يُدرَك بـلا عِـلـمٍ نـمـاءُ


وأما الـبـرلمانُ فــلا تـراهــنْ ***** عليه ولا يداعبْك انـتـشـــاءُ


فــراغٌ فـي مقـاعـده و هــزلٌ ***** وتـضييعٌ للأمـانةِ وافـتــراءُ


هــنـا حــزبٌ يغـالـبه ســبـاتٌ ***** هنا حـزبٌ فضـائحه عـــراءُ


وأحـزابٌ سـيُـنهِـكُها نـزيـفٌ ***** كما جحدتْ جدودها أبـنــاءُ


وأحـزابٌ قـيـادتها احـتـكــارٌ ***** فأين الإنتخابُ والاصطـفاءُ؟


وأحلافٌ قد اهترأت وشاختْ ***** و لم يُسعِفْ تجعّـدها طـلاءُ


وأشباحٌ عن الجلسات غابـوا ***** ويوم تَقاسُمِ الأمـوال جاؤوا


وأحـــبـابٌ يـمزقـهـم نـــزاعٌ ***** وأشـتـاتٌ يـرقـِّـعـها لـــقــاءُ


فلا نـدري يســارٌ أم يمـــيـنٌ ***** ولا نـــدري أمــــامٌ أم وراءُ


ولا نـدري عــدوّ أم صديــقٌ ***** وكم دورٍ تَـقـمّـصتْ حِـرباءُ


وإن نكث اليسارُ يمينَ عهـدٍ ***** فقد لا يحفظ المسكَ الوعاءُ


وقد هتفَ اليمينُ أتيتُ ركضاً ***** على ظهر اليسار ليَ امتطاءُ


وبعضُ عزائمِ الزعَماءِ صخرٌ ***** وبعض عزائم الزعَماءِ ماءُ


وبعض مواقف الأمواتِ حيٌ ***** وأحـياءٌ بـمـوتِهمُ احـتـفــاءُ


وإنْ تبحَثْ عن العُقلاء تَـتْعَبْ ***** ويعصِفُ بالتفاؤلِ الاستـياءُ


يـطالعُـك الخطابُ بألفِ وعدٍ ***** وحين الحسمِ ينكشف الغطاءُ


فـتـسـألُ أين وعْـدُكمُ أجيبوا ***** يُجيبُك الاضطراب والالتواءُ


وتـسـألُ هـل لـذِمّـَتكـم وفـاءٌ ***** يُجيبك مَن سألتَ وما الوفاءُ؟


وتسألُ أنتَ تسْخرُ من ذكائي؟ ***** يُجيبك يا مُغــفـَّـلُ ما الذكاءُ؟


وتسألُ قد سمعتَ فلا تُراوغ ***** يُجيـبك قدْ جـفانيَ الإصغـاءُ


وتـسـألُ مَنْ بأيـديهـمْ قـرارٌ؟ ***** يجيـبك قد تـعــذر الإنــبــاءُ


وتسألُ والكرامة ُيا صديقي؟ ***** يُجيبُك لمْ يـعُــد لي أصدقـاءُ


فتمضي حائرًا يا ويح قومي ***** ما هذا السَّـقام وما الوقــاءُ؟


أ وَقـْـرًٌ عَـطـَّل الأسـماعَ مِـنّا ***** ورَان على بصائرنا غِـشاءُ


أًصُـفِّدتِ الـمفاهــمُ في قــيـودٍ ***** ولم يكفِ الخديعةَ الاستـلاءُ؟


لــئنْ تهجرْ معاجِمَها المعاني ***** فـلــن يَـبـقى لأقـلامٍ غِــــذاءُ


ومـا ذنـبُ الحـداثة أثخـنـوها ***** وهل يُخفِي الجريمةَ الاختفاءُ؟


وهل سَلْب الإرادةِ صار فرضاً ***** وخلف السِّترِ يَقـبعُ أذكـيـاءُ


وما حَسْبُ المبادئ من جحودٍ ***** وهل قَـََدَرُ القواعد الازدراءُ؟


وإنْ تلُمِ المواطنَ عن عزوفٍ ***** فقد قُطِعَتْ مع النخبِ الرِّشاءُ


وإن أجـهـضـوا الآمال غدراً ***** فـغـدرهُمُ سيُجهـضه الإبــاءَُ


وعهدُ المخلصـين يـُبَـرّ دومـًا ***** وعهــد المكر يُخطِئه الوفاءُ


وكــلّ عـلـيلة تُـشـــــفى بطِـبٍّ ***** وحــبّ المال ليسَ له شفـاءُ


تبايـعُهُ الـقـلـوب ولا تُـبـــالـي ***** لـسـلـطـته عـــبـيدٌ أو إمــاءُ


وعشقُ الحُكم إذ يـُطغِي رجالاً ***** إذن تســـعى لـتأسرهم نساءُ


وذو الكـِبْر لا يُصـغي لـنُـصـحٍ ***** وذو الـعُجـبِ يزعـجـه النداءُ


ومن يضجرْ بهَمس النقدِ تيهاً ***** و تــُغريـه البطانة والـثـنــاءُ


يـقـول أنا الكـمال أنا الـثـريَّا ***** ومن قـَبَسي مَعالمكم تـُضـاءُ


وأفــضالي تنوءُ بهـا مُتـونٌ ***** ولا يُـطيقُ شمائلي الإحصاءُ


فـيـصبح هائماً بالمدح عـبدًا ***** و يَـغلـبه التضايقُ والجــفاءُ


يـبـرِّئُ نفسهُ من كلِِّ عـيــب ***** وأعــظـم عـيبـه ذاك الـبراءُ


فإن مــناقـب العظماءِ حِـلــمٌ ***** وَأخْـــٌذ بالمشورةِ و اهـتـداءُ


وخيرُ طـبائع الحـكـماءِ رفــقٌ ***** وسَـمْـتُهُمُ التواضع و الحياءُ


وحَقـل الفــكر بالأضـدادِ ينمو ***** قــِوامُ نـشـــاطه نـَعَــمٌ ولاءُ


وإن تـعَـدّدَ الأقــوال فــضــلٌ ***** وكــسبٌ للجماعة و اغـتنـاءُ


وما نجحـتْ أُمـمٌ سوى بصـدرٍ ***** فسيحٍ وقد أُقـْصِيَ الإقصـاءُ


فلا تُلـبِِـسْ لذي عــلمٍ لجامــاً ***** فــما ضاقـت بأنجُمها سماءُ


ولا تفرضْ على صُحفٍ رقيباً ***** فـــإن رقــــابـــة الآراء داءُ


ولو تـــسلَّـلَ للإعـلام رهْـــٌط ***** بـضاعته السخافـة والغـباءُ


فلا تذهلْ إذا صادفت جسمـاً ***** وداخلُ عــقـله قََــفــرٌ خـلاءُ


لعلَّ رســالـة الإعـــلام نبـــلٌ ***** ووعي بالحضارة و ارتـقاءُ


وشـأن الدهر يسرٌ بعـد عُسـرٍ ***** ورغـد العـيش يتلـوه ابتلاءُ


تحاصرُك الشـدائـد ذاتُ بأسٍ ***** ويُفرجها إذا انفـضَّت رَخاءُ


ويبصرُكَ الصباحُ عزيزَ قـومٍ ***** ويسخَرُ من مذلتك المســاءُ


ويلقاك المصيفُ أنيسَ صَحْبٍ ***** فهل يأسى لوحشـتك الشتاءُ


وكنـــتَ مؤازَراً بــأخ وأخــتٍ ***** فـلم يُعجِــزِ الحَـتـفَ الإخــاءُ


وإن تعجبْ فـيَا عجـباً لِمــيـمٍ ***** تــستّـَر خـلـفَـها واوٌ وتـــاءُ


وإن تــسـألْ فـما أنــباءُ بـاءٍ ***** تحـلّـَق حـولـها قــافٌ وراءُ


فإنْ يكنِ الحرير كـساءَ عُمْـرٍ ***** فيومَ الحشر يُعوزك الكساءُ


وإنْ تلبَسْ لعــيشـك ألف نعـلٍ ***** فيوم الفصلِ يُدميك الحـفـاءُ


ويــومُ الفصـل ما أدراك يومٌ ***** حـرامٌ يَـنفـعُ الجـاني دهــاءُ


وسُـعِّرتِ الجحـيمُ لها لـهـيـبٌ ***** وأزلِــفـتِ الجِنانُ لهـا بهـاءُ


فإن تتبعْ خطى الشيطان تندمْ ***** تعشْ ضنكاً و يرهِقـْك العماءُ


وإن تلزمْ هُدى الرحمان تَسعدْ ***** فرضوانٌ وفردوسٌ عــطـاءُ


ومَنْ يَـلجَـأ لـنـور الله يُـفــلِـحْ ***** ونـــور الله لـيس له انطفاءُ


وأخـتمُ رافعـاً كـفـِّي إلـى مَـنْ ***** على عرش الجلال له استواءُ


فـكـلُّ بــــــدائـــع الأكــوان آيٌ ***** تـسبِّحُ حـمـدهُ و لــه الــولاءُ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العدل لا تمــطــــرُه السَّــمــاءُ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~ منتديات ملتقى التلاميذ ~ التعليمية التربوية المغربية الجديدة :: ~ منتديات الثقافة والآداب والفنون ~ :: منتدى المواضيع الأدبية المنقولة. :: قصائد وأشعار-
انتقل الى: